أسباب انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل

انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل

يعاني الكثير من السيدات الحوامل من حدوث انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل ويتساءلون دومًا هل هذا من أعراض الحمل أم له أساب أخرى، حيث أن أعراض الحمل كثيرة ومتنوعة.

من الجدير بالذكر أن أعراض الحمل يمكن أن تحدث بالكامل لسيدة ويحدث نصف تلك الأعراض لسيدة أخرى، وبالتالي نجد أن تلك الأعراض تختلف من امرأة لأخرى، فضلًا عن شدتها فقد تشعر امرأة بها بشكل شديد وهناك امرأة أخرى لا تشعر بها إلا بشكل بسيط، فعلى سبيل المثال انتفاخ البطن من الأعراض المبكرة للحمل ولا يتعرض له كافة السيدات الحوامل ويرجع إلى مجموعة من الأسباب.

ما هو سبب حدوث انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل؟

انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل

من الجدير بالذكر أن انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل من أول أعراض الحمل المبكر جدًا، وكما سبق وذكرنا أنه لا يحدث للجميع بل يحدث بشكل متفاوت، حيث يذكر موقع يبتدي أن سبب حدوث هذا الانتفاخ يرجع إلى اضطرابات الهرمونات في جسم المرأة.

حيث أنه مع حدوث الحمل يبدأ الجسم في إفراز كمية أكبر من هرمون البروجيستيرون، هذا الهرمون التي يؤدي إلى حدوث مجموعة من الأعراض مثل انتفاخ البطن والرغبة في التقيؤ والتجشؤ والغازات، وبالتالي مع حدوث الحمل وزيادة الهرمون تبدأ تلك الأعراض في الأسبوع الأول من الحمل.

ليس هذا فقط بل أن زيادة إفراز هذا الهرمون تعمل على استرخاء العضلات الملساء في الجسم وعضلات الجهاز الهضمي أيضًا، وبالتالي حدوث بطء في عملية هضم الطعام، حيث يتم منح وقت طويل جدًا للطعام للهضم.

وبالتالي يبقى الطعام فترة طويلة في البطن مسببًا الانتفاخ، ونتيجة لهذا الانتفاخ يحدث تقلصات في المعدة وآلام ويمكن أن تتعرض المرأة إلى الإمساك.

علاج انتفاخات البطن في مرحلة الحمل

في حالة التعرض إلى انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل يمكن للأمر أن يتم علاجته من خلال مجموعة من الطرق العلاجية السهلة والمنزلية أيضًا، ومنها نذكر:

  • يمكنك تناول كمية كبيرة من المياه والسوائل بشكل عام فهي تساعد على زيادة حركة المعدة وبالتالي هضم الطعام وعدم حدوث الانتفاخ.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية مناسبة من الألياف التي تعمل على عدم حدوث الإمساك وتنشيط عملية الهضم.
  • الإكثار من تناول بعض الفواكه والخضروات والورقيات التي تساعد في تسهيل عملية الهضم والحبوب الكاملة.
  • توزيع الوجبات اليومية الثلاثة إلى 6 وجبات حتى يتم تقليل الكمية التي يتم تناولها على مدار الوجبة الواحدة وبالتالي التخفيف على المعدة وتسهيل الهضم.
  • في بعض الأحيان يتم تناول مجموعة من العلاجات المساعدة في علاج الانتفاخ ولكن يتم هذا تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • تناول الطعام ببطء فتلك الحركة تعمل كثيرًا على عدم تدس الطعام في المعدة بشكل غير صحيح بل عطي مساحة بين الأكل لسهولة هضمه.

اقرأ أيضًا: 6 من الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية لا يجب فعلها

أعراض الحمل المبكرة

كما سبق وذكرنا أن انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل يعتبر من أعراض الحمل المبكر جدًا بالفعل يصاحبه مجموعة أخرى من الأعراض منها نذكر:

  • انقطاع الدورة الشهرية يعتبر من أول العلامات التي تحدث للمرأة فلا يوجد حمل مع دورة شهرية، ولكن يجب التأكد أن غياب الدورة الشهرية بسبب الحمل وليس بسبب آخر.
  • نتيجة التغييرات الهرمونية التي تحدث جسم المرأة تتعرض بشكل متكرر إلى تقلبات مزاجية حادة مع كثرة الشعور بالتوتر والقلق والاكتئاب.
  • الشعور بآلام وتقلصات أسفل منطقة البطن والتي تشبه تقلصات وآلام الدورة الشهرية.
  • المعاناة من الشعور بألم شديد في منطقة أسفل الظهر.
  • نتيجة التغييرات والاضطرابات الهرمونية تحتاج المرأة إلى التبول بشكل مفرط ومتكرر.
  • ملاحظة وجود بعض القطرات من الدم، وهذا يكون نتيجة انغراس البويضة في الرحم ويعرف بنزيف الانغراس.
  • الشعور بارتفاع طفيف في درجة حرارة جسم المرأة.
  • الشعور بألم عند لمس الثدي مع وجود تغييرات في شكله وحجمه أيضًا.

متى يتم القيام باختبار الحمل؟

انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل

بعد ملاحظة وجود انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل أو بعض الأعراض والعلامات الأخرى التي تم ذكرها من أعراض الحمل فإنه يمكنك التأكد هنا من صحة وجود الحمل من عدمه، وبالتالي مع انقطاع الدورة الشهرية يبدأ الشك في حدوث الحمل.

إذا حدث وغابت الدورة الشهرية بالفعل يمكنك القيام بإجراء اختبار الحمل المنزلي التي تباع في الصيدلية، والتي يتم اختبار عن طريق عينة من البول حيث يعمل على قياس نسبة هرمون الحمل الموجودة فيه والتي يفرزها الجسم.

حيث يحتوي الاختبار على مواد كيميائية تتفاعل مع عينة البول يمكنك من خلالها ملاحظة النتيجة من خلال تغيير الاشارات والعلامات الموجودة في الاختبار، أو يمكنك أيضًا القيام ببعض الطرق والأساليب الأخرى التي تكشف عن الحمل.

حيث يمكنك القيام بإجراء السونار عند الطبيب المعالج، أو من خلال القيام ببعض التحاليل المعملية التي تعتمد على عينة من الدم أو بول المرأة الحامل.

اقرأ أيضًا: علاج تشققات البطن بعد الولادة بزيت الزيتون

الملخص

  • يحدث للمرأة الحامل مجموعة من الأعراض المبكرة جدًا من أشهرها انتفاخ البطن ويكون نتيجة بعض الاضطرابات في هرمون الحمل.
  • يصاحب هذا العرض مجموعة من الأعراض الأخرى مثل التقيؤ والتجشؤ والغازات والإمساك.
  • يتم علاج حالات انتفاخ البطن في الحمل من خلال تناول الكثير من السوائل والخضروات والفواكه والورقيات وغيرها.
  • يحدث للمرأة مجموعة أخرى من أعراض الحمل المبكرة منها انقطاع الدورة الشهرية، نزيف الانغراس، ألم الظهر والبطن، والتقلبات المزاجية وغيرها.
  • يمكنك القيام باختبار الحمل عند ملاحظة انقطاع الدورة الشهرية من خلال الحمل المنزلي أو بعض الأساليب الأخرى مثل السونار وتحليل الدم والبول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى